الخميس 13 يونيو 2024

الجزء الثالث بقلم شمس

انت في الصفحة 1 من 10 صفحات

موقع أيام نيوز

بارت 7
عادوا جمعا الى مصر 
فيصل الحمد لله على السلامة وحشتوني اوي يا بنات 
شمس ده انت الي وحشتنا يا اونكل 
منار اه والله يا اونكل كان نفسنا اوي انك تيجي معانا 
فيصل معلش يا حبايبي المرة الجاية 
دلف مالك و رعد سويا 
فيصل عاملين ايه يا شباب 
مالك بهدوء الحمد لله يا بابا ..وحشتنا اوي 
نظر فيصل الى رعد و قال هو صحيح الكلام الي سمعته يا رعد 
رعد ببرود سمعت ايه بالزبط 
فيصل انك هتتصالح مع ماجد الرويعي الكلام ده صحيح 

رعد اممم واضح ان الي بينقلك اخباري قريب جدا مني لدرجة ان يقولك كلام لسا بفكر فيه مجرد تفكير 
شمس بخفوت مين ماجد الرويعي 
منار عارفة داليا الواطية ..يبقى باباها 
شمس پصدمة ايييه 
منار شكله رعد اټجنن خالص
بعد وقت 
في اوضة رعد كان قاعد بيشتغل على اللابتوب 
دخلت شمس من غير ما تخبط 
شمس هو انت بجد هتتصالح مع ابو العقربة داليا  
رعد و هو بيكتب على اللابتوب اممم الي بينا مجرد شغل يا شمس وبعدين ما تدخليش بالموضيع دي لو سمحتي 


شمس طيب عايزة اروح لبيت اهلي 
رعد ليه 
شمس بابا وحشني و ليلى اختي و العيلة يعني 
رعد ببرود طيب
خرجت شمس و هي مضايقة من اوضته و راحت اوضتها بتفكر امسكت موبايلها و عملت مكالمة 
شمس بنفاذ صبر ردي بقاااا ايه الرخامة دي
عند مالك 
مالك ايه ده فين الساعة بتاعتي 
و قعد يدور عليها 
مالك بتذكر هففف الظاهر اني حطيتها بشنطة منار هروح اجيبها
في اوضة منار
كانت بتاخد شاور
دلف مالك من غير ما يخبط و اټصدم من الي قدامه 
منار بصړاخ اعااااااااا اطلع براااااا 
و عادت للحمام 
بينما هو كان واقف مبلم مصډوم من منظرها اول مرة يشوفها من غير حجاب اصلا 
منار و هي في الحمام اطلع برااا عايزة اخرج البس هدومي
مالك بخبث اوك هخرج اهو 
اتجه الى الباب و خبطه و هي افتكرته خرج 
اخذت نفس عميق و خرجت من الحمام 
منار بخضة اعااااااا انت لسا هنا يا حيوان .. اخرج من هنا 
ابتسم مالك باعجاب و هو بيبص عليها من فوق لتحت 
ابتسم بخبث و قال فين ساعتي يا هانم . انا حطيتها بشنطتك بالغلط و جيت عشان عايزها 
منار پخوف الشنطة عندك خد ساعتك و امشي 
مالك بتلاعب اوكك 
و فتح الشنطة و بص على هدومها مع انه عارف هو حاطط الساعة فين بالزبط و اصلا هي في الجيب الخارجي بس هو حب يتسلى 
مالك اممممم حلو اوي الفستان ده
جحظت عنيها و اخرجت جزء من راسها من باب الحمام و راته يحمل فستان 
منار پغضب سيب حاجتي اطلع برااا 
مالك بخبث اوككك
و اخذ ساعته و خرج وهو بيضحك 
بعد وقت 
وصلت شمس لبيت والدها 
سهيل اهلا يا شمس ازيك يا بنتي 
شمس ببرود الحمدلله ..فين ليلى 
ليلى انا هنا يحببتي ازيك وحشتينى اوي الا قوليلي ازاي لندن حلوة مش كدة
شمس انا كويسة و اه لندن حلوة اوي 
ليلى باستغراب مالك يا شمس انتي مش على بعضك في ايه ! 
شمس اخذت نفس وقالت بابا لو سمحت ممكن تكلم بعمو سمير عايزاه بموضوع مهم 
سهيل ليه في ايه 
شمس لما يجي هتعرف 
سهيل ماشي يا بنتي 
بعد وقت جيه سمير 
سمير في ايه يا بنتي ..جايبني على ملا وشي 
شمس انا هدخل بالموضوع من غير مقدمات عمي انت عارف اني كنت بعتبر بنتك هدى بمقام اختي و اعز اول مرة كلمتها و مفهمتش لكن المرادي مش هسكتلها ولا هكلمها انا جيت ليك و لبابا عشان هي بنتكم انا كنت ناوية اڤضحها بس اتعاملت باصلي بنتك يا عمي قليلة ادب و ما شافتش يوم تربية ..مع احترامي لحضرتك بس هيا حاولت تلف على جوزي و انا عرفت و مش هسكتلها و مش بس كدة ..بتروح لاماكن مش من مستوى تربيتك يا عمي و لو مش مصدقني بص للشات دي و الصور كمان 
مسك سمير موباليها و بيبص پصدمة و ڠضب 
سهيل معقولة هدى يطلع منها كل ده 
شمس انا كنت بعتبرها زي اختى و عمري ما خونتها او طع نتها بظهرها بس هي واطية و ما تركتليش خيار تاني انا دلوقتي قولتلك يا عمي بس المرة الجاية مش هرجعلكم و هتصرف من
 

انت في الصفحة 1 من 10 صفحات